recent
معلومات صحية

الديدان الدبوسية

الديدان الدبوسية

هي عدوى دودية وهي الأكثر انتشاراً بين الناس وتسمي أيضاً بداء المعوية يرجع سبب انتشار الدودة الدبوسية إلى سهولة انتقال العدوى خاصةً لدى الأطفال في سن المدرسة والأفراد الذين يعيشون في مجتمعات مزدحمة وثيقة الصلة ببعضها البعض ورغم سهولة العدوى إلا أن الوقاية منها بسيطة للغاية عن طريق النظافة الشخصية باستمرار .

التوزيع الجغرافي : منتشرة في جميع أنحاء العالم .

العائل الأساسي : الإنسان .

العائل الوسيط : ليس لها عائل وسيط .

العائل الخازن : ليس لها .

الطور المعدي : البويضة وبدخلها اليرقة .

مكان المعيشة : تعيش داخل جسم الإنسان في الأمعاء الغليظة .

طرق انتقال العدوى :

تنتقل الديدان الدبوسية إلى الإنسان من خلال الطرق التالية .

1 – استعمال أدوات أشخاص مصابين .

2 – العدوى الذاتية الخارجية والخلفية .

3 – تلوث الطعام والشراب بالبويضات .

4 – تلوث الأيدي من أشخاص مصابين .

وصف الدودة الدبوسية :

هذه الديدان لها جلد مخطط عرضياً و 3 شفاه صغيرة ولها نتوءان عريضان من الأمام والمريء عضلي مزدوج يشغل أقل من الربع الأمامي من الجسم .

1 – الذكر :

( 2 – 5 x 0.2 ) ملليمتر والجزء الخلفي منحني والمجمع قبل النهاية وله شوكة تناسلية واحدة تشبه الملعقة .

2 – الأنثى :

( 8 – 10 X 0.4 ) ملليمتر لها ذيل طويل مدبب يشمل ثلث الدودة ويقع خلف فتحة الشرج وفتحة التناسل في نهاية الربع الأمامي من الدودة وبها رحمان متعرجان يحتويان على 10.000 بيضة .

الديدان الدبوسية

دورة حياة الدودة الدبوسية :

المقر النهائي للديدان الدبوسية هو الأمعاء الغليظة للإنسان غالباً الأطفال خاصةً في الأعور والزائدة الدودية والجزء السفلي من الأمعاء الدقيقة ويموت الذكر بعد إخصاب الأنثى وبعد ذلك تتخلص الأنثى من الغشاء المخاطي الممسكة به وتنزل إلى أن تصل إلى الجلد المحيط بفتحة الشرج خاصةً ليلاً حيث تضع البيض المغطى بمادة زلالية لوجه .

أحياناً ينفجر جدار الدودة ويخرج منها البيض حينئذ تموت الدودة .

البيضة بيضاوية الشكل 55 X 25 ميكرون مستوية من أحد جانبيها ومحدبة من الأخر واحد قطبيها أضيق من الآخر ونصف شفاف ومزدوجة الجدار وتنمو اليرقة داخل البيضة في مدى 6 ساعات .

وتحدث العدوى عن طريق ابتلاع هذه البيضة حيث تفقس في الاثني عشر وتنسلخ مرتين وتصل إلى الأعور حيث يتم نموها ومدة الحضانة من 2 : 4 أسابيع وتعيش الأنثى حوالى ثلاثة أشهر .

الوقاية من الإصابة بالديدان الدبوسية :

نتعرف فيما يلي على طرق الوقاية من الديدان الدبوسية .

1 – النظافة الشخصية خاصةً غسل الأيدي قبل الأكل وبعد التبرز .

2 – علاج كل أفراد العائلة حتي لا تعود الإصابة لأحدهم .

3 – قص الأظافر .

4 – غلي ملابس النوم وفرش السرير .

5 – تنظيف مقاعد المراحيض .

6 – لبس الأطفال ملابس ضيقة ليلاً حتي لا تصل أيديهم لفتحة الشرج .

تشخيص الديدان الدبوسية :

ممكن أن يكتشف الطفل أو الأم الديدان حول فتحة الشرج للبحث عن الديدان البالغة بعد إعطاء ملين .

نقوم بفحص البراز وفحص ما تحت أظافر الأصابع .

أخذ مسحة من حول الشرج بورق تواليت أو سلوفان لاصق أو فرشاة أو بجهاز مسحة المعهد القومي الصحي الأمريكي المكون من سلوفان لاصق يثبت حول طرف مرود زجاجي بواسطة أستك ويثبت المرود داخل ثقب غطاء فليني لأنبوبة اختبار وتؤخذ مسحه من حول الشرج للطفل على السلوفان في الصباح وقبل الذهاب إلى الحمام ثم يعاد المرود الزجاجي والغطاء إلى مكانه في أنبوبة الاختبار وترسل إلى المعمل حيث يتم رفع الأستك ويفرد السلوفان على شريحة زجاجية عليها قطرات من الصودا الكاوية وتغطي بشريحة أخرى ثم تفحص وهذه الطريقة تقلل من احتمال عدوى الفاحص .

 

google-playkhamsatmostaqltradent