recent
معلومات صحية

كمامة تكشف الإصابة بفيروس كورونا

 

الإصابة بفيروس كورونا

في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وجامعة هارفارد صمم المهندسون كمامة جديدة تستطيع تشخيص إصابة من يرتديه بفيروس كورونا المستجد في غضون 90 دقيقة تقريباً وهذا الإمكانية تم تفعيلها عن طريق دمج أجهزة استشعار صغيرة بالأقنعة ويمكن التخلص منها أو إعادة تركيبها في أقنعة الوجه الأخرى كما يمكن أن يتم ضبطها لاكتشاف فيروسات أخرى .

والمستشعرات تعتمد على آلات خلوية تم تجفيفها بواسطة التجميد وقام فريق البحث بتطويرها سابقاً لكي يتم استخدامها في تشخيص الإصابة بفيروسات مثل إيبولا وزيكا . 

ويوجد دراسات جديدة أظهرها الباحثون عن إمكانية دمج المستشعرات ليس فقط في الأقنعة ولكن في الملابس مثل معاطف المختبر مما قد يوفر طريقة جديدة لمنع تعرض العاملين في مجال الرعاية الصحية للعديد من مسببات الأمراض أو غيرها من التهديدات .

وقد تحدث أستاذ الهندسة الطبية والعلوم في معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وهو كبير مؤلفي الدراسة جيمس كولينز عن أنهم قد أثبتوا أنهم يمكنهم تجميد مجموعة واسعة من أجهزة الاستشعار البيولوجيا الاصطناعية للكشف عن الأحماض النووية للفيروسات أو البكتيريا وأيضاً تستطيع الكشف عن المواد الكيماوية السامة بما فيها السموم العصبية .

وقد تصور المهندسون أن هذه المنصة يمكنها تمكين الجيل التالي من أجهزة الاستشعار الحيوية القابلة للارتداء لأول المستجيبين وموظفي الرعاية الصحية والعسكريين .

وهذه المستشعرات تم تصميمها في قناع الوجه بحيث يمكن تنشيطها بواسطة من يرتديها عندما يكون على استعداد لإجراء الاختبار ولا يتم عرض النتائج إلا في داخل القناع هذا من أجل خصوصية المستخدم .

الإصابة بفيروس كورونا

وهذا الاختراع سيساهم في حال نجاحه في مواجهة المشكلات التي ترتبط بطرق الفحص الأخرى لفيروس كورونا بما فيها قياس درجة الحرارة كما يمكن استخدامه بواسطة الأطباء لإجراء التشخيص في الموقع دون التقيد بفترات انتظار مرتبطة بإرسال عينات إلى المختبر .

وهي بالغة الأهمية نظراً لان الاختبارات التقليدية للكشف عن فيروس كورونا قد أبطأت محاولات العديد من البلدان للسيطرة على تفشي الفيروس إذاً هذه المستشعرات المبتكرة يمكنها تشخيص المصابين بسرعة وهذا أمر بالغ الأهمية .

وكشف كولينز أن التجارب الأولى تجرى على الورق بهدف طرح كمامات رخيصة الثمن فيما ظهر أيضاً أن الامر يمكن أن ينجح باستخدام البلاستيك والكوارتز .

أما أجهزة الاستشعار نفسها مصنوعة من مواد وارثيه RNA و DNA ترتبط بالفيروسات التي تريد الكشف عنها ويتم تجفيف المادة الوراثية على النسيج بواسطة آلة تسمى lyophilizer والتي تزيل الرطوبة من المواد الوراثية دون التسبب في موتها .

ويمكن أن تظل المادة مستقرة في درجة حرارة الغرفة لشهور متعددة مما ينتج في النهاية أجهزة الكشف عن الأقنعة ذات فترات صلاحية طويلة .


google-playkhamsatmostaqltradent