recent
معلومات صحية

مرض التصلب المتعدد ( M S )

مرض التصلب المتعدد

هو مرض من المحتمل أن يعيق الدماغ والحبل الشوكي ( الجهاز العصبي المركزي ) فهو مرض يهاجم الجهاز المناعي الذي يغطي ألياف الأعصاب ويسبب مشاكل في الاتصال بين الدماغ وباقي الجسم فهو يمكنه أن يسبب تلفاً أو تدهور دائم للأعصاب وهو ضرر غير قابل للإصلاح .

أعراض التصلب المتعدد مختلفة ومتنوعة ويرجع ذلك حسب الأعصاب المصابة وشدة الإصابة وفي أصعب الحالات يفقد المريض بالتصلب القدرة على الكلام والمشي أحياناً من الصعب تشخيص المرض في المرحلة الاولى وهذا يجرع إلى أن الأعراض تظهر وتختفي وقد تختفي لمدة شهر .

هذا المرض يظهر في أي مرحلة عمرية ويبدأ في التطور في عمر ما بين 20 : 40 عاماً كما انه يصيب النساء بشكل أكبر من الرجال .

أعراض مرض التصلب المتعدد :

لهذا المرض أعراض مختلفة ومتنوعة تتعلق بموقع الألياف العصبية المصابة ومن هذه الأعراض ما يلى .

1 – أوجاع وحكة في مناطق مختلفة في الجسم .

2 – رؤية مزدوجة أو ضبابية .

3 – ظهور الرعاش .

4 – التعب .

5 – الدوار .

6 – فقدان التوازن أثناء المشي وفقدان التنسيق بين أعضاء الجسم .

7 – الإحساس بما يشبه بضربة كهربائية عند تحريك الرأس .

8 – فقدان جزئي أو كلى للنظر في إحدى العينين .

أسباب خطر مرض التصلب المتعدد :

هو مرض مناعة ذاتية حيث يقوم الجهاز المناعي بمهاجمة نفسه وهنا يحدث تلف طبقة الميلانين وهي المادة الدهنية التي تغلف الألياف العصبية في الدماغ والعمود الفقري وتعمل على حمايتها .

وعند الإضرار بطبقة الميالين قد تصل الرسالة أو المعلومة التي تنتقل خلال الأعصاب بشكل أبطأ أو قد لا تصل نهائياً وحتى الآن لا يعرف الأطباء السبب الدقيق لإصابة شخص ما بمرض التصلب المتعدد دون آخر ولكن العوامل الوراثية والالتهابات في فترة الطفولة تساعد في ذلك .

مضاعفات مرض التصلب المتعدد :

يمكن أن تتطور لدى مرضى التصلب المتعدد أمراض أخرى مثل ما يلى .

1 – شلل وخاصةً في الساقين .

2 – تيبس العضلات .

3 – مرض الصرع .

4 – مشاكل في المثانة أو في الأمعاء أو في الأداء الجنسي .

5 – مشاكل عقلية مثل صعوبة التركيز أو الاكتئاب أو النسيان .

تشخيص مرض التصلب المتعدد :

لا توجد فحوصات محددة لتشخيص التصلب المتعدد ويعتمد التشخيص على عدم وجود أمراض أخرى تسبب نفس الأعراض ويمكن تشخيص المرض عن طريق بعض النتائج للفحوصات التالية .

1 – البزل القطني :

 وهي استخراج عينة صغيرة من السائل النخاعي الموجود في العمود الفقري ويتم فحصها بالمختبر وإذا كانت مستويات كرات الدم البيضاء والبروتينات غير طبيعية هذا يدل على وجود خلل له علاقة بالتصلب المتعدد .

2 – فحوصات الدم :

وهي تساعد في نفي وجود أمراض أخرى تسبب نفس أعراض التصلب المتعدد .

3 – فحص النبضات العصبية :

وهنا يتم قياس النبضات التي يرسلها الدماغ كرد فعل على المنبهات يتم استخدام منبهات بصرية أو كهربائية لليدين أو الرجلين .

4 – فحص التصوير بالرنين المغناطيسي :

هذا الفحص يستخدم لتشكيل صورة مفصلة للأعضاء الداخلية هذا يمكنه الكشف عن أضرار في الدماغ والعمود الفقري تدل على فقدان الميالين بسبب التصلب المتعدد .

مرض التصلب المتعدد

عوامل خطر الإصابة بالتصلب المتعدد :

يوجد عوامل تزيد من احتمال الإصابة بمرض التصلب المتعدد منها ما يلى .

1 – الجنس :

النساء احتمال إصابتهم بمرض التصلب المتعدد هو ضعف احتمالية لدى الرجال .

2 – العمر :

يظهر في كل الأعمار إلا أنه يبدأ في الظهور بشكل عام في سن من 20 : 40 عاماً

3 – عوامل وراثية :

يزيد الإصابة بمرض التصلب المتعدد عند وجود أفراد من العائلة مصابين أو أصيبوا بمرض التصلب المتعدد .

4 – الالتهابات :

بعض الفيروسات لها علاقة بمرض التصلب المتعدد مثل فيروس إبشتاين – بار .

5 – أمراض أخرى :

مثل السكري من النوع الأول والتهاب الأمعاء والأمراض التي يحدث فيها خلل لعمل الغدة الدرقية .

علاج مرض التصلب المتعدد :

العلاج يعتمد على السيطرة على الأعراض ومعالجة رد الفعل المناعي وتشمل ما يلى .

1 – الأدوية :

- الإنترفيرون

- كورتيكوستيرويد

- جلاتيرمر

- ناتاليزوماب

- ميتوكسي نوترون

2 – علاجات أخرى :

تنقية فصل البلازما وهي تقوم بفصل كريات الدم عن البلازما تلقائياً .

الوقاية من مرض التصلب المتعدد :

من الممكن أن يكون عن طريق التدليك وتعليم المريض وتدريبه على تمارين الشد والتقوية .

أما العلاج عن طريق تناول الأعشاب فلا يمكن ولكن هناك أعشاب تستطيع من تقليل حدة الأعراض ومنها ما يلى مع استشارة الطبيب .

- جوتوكولا

- الكركم

- بذور القنب الصيني

- أوراق التوت

- البابونج

- الزنجبيل

- الهندباء

- النعناع البري    

google-playkhamsatmostaqltradent