recent
معلومات صحية

التدخين خطر علي صحة الأسنان

الصفحة الرئيسية

 

التدخين خطر علي صحة الأسنان

لا يوجد أحد على وجه الأرض لا يعلم أن التدخين خطر علي الصحة العامة وهو يعد من الأسباب الرئيسية التي تؤدى إلي المرض والوفاة وعادة التدخين بجانب الأمراض التي تسببها علي طول الأمد فهو له أيضاً آثار ضارة بشكل واضح على الأسنان وصحة الفم بشكل عام ومع الأبحاث التي أجريت على هذا الموضوع أثبتت أن بعض مشاكل الأسنان التي ترتبط بالتدخين لا رجعة فيها .

الطرق التي يؤثر بها التدخين على صحة الفم والأسنان :

 هناك بعض العلامات الشائعة أسنان المدخن وهي تكون واضحه جداً ويمكن لطبيب الأسنان أن يتعرف إذا كنت مدخن من خلالها وهي كما يلي .

لون الأسنان :

المدخنين تتلون أسنانهم بصبغة حتى لو قام بتدخين سيجارتين في اليوم وهذا يكون أقل مما لو كنت تدخن أكثر من ذلك فإن مع كل سيجارة و نيكوتين وقطران وغيرها من المواد الضارة والسامة تجعلك مدمن للتدخين تتسرب هذه المواد إلي الشقوق وتساهم في ظهور علامات اصفرار أسنان المدخنين وبسبب أن البخار ناعم ويمكن للتدخين أن يلون الأسنان بسهولة جداً .

وإذا كنت تهتم بنظافة الأسنان بجودة عالية لا تستطيع ازالة البقع الثقيلة و ستظل الأسنان باللون الأصفر وهي تجعل المدخن يبدو أكبر سناً مما هو عليه لأنها تظهر بمظهر أكثر تعباً وباهتاً .

تتلف العظام :

التدخين يتلف اللثة وتنتشر العدوى إذا لم يتم فحصها ومعالجة المرض الموجود باللثة فسوف تنتشر العدوى وتتسبب في تلف العظام .

تنتقل العدوى إلي أنسجة اللثة والهيكل العظمى الكامن وهنا تتسبب في تكسير العظام وقد يحتاج المدخن في الحالات المتقدمة عملية جراحية وتكون ضرورية في ذلك الوقت .

وهذا يكون مدمر لملامح الوجه بسبب الآثار المدمرة لبنية الفك .

أمراض اللثة :

تظهر أمراض اللثة بسبب عدوى بكتيرية تصيب الفم أولاً وبمرور الوقت تتسبب في تلف اللثة والأسنان وهناك علامات لهذه الأمراض وهي حدوث نزيف عند استخدام الخيط أو أثناء استخدام الفرشاة عند تنظيف الأسنان .

ومع مرض اللثة وتتقدم هذه الأمراض تبدأ اللثة في الظهور وهي علامة أسنان المدخنين وإذا تم اكتشاف أمراض اللثة مبكراً وكنت من المدخنين فإن الإقلاع عن التدخين والتوجه للطبيب هذا أمر مهم في علاج أمراض اللثة .


التدخين خطر علي صحة الأسنان

سرطانات الفم : 

جميع الأبحاث التي أجريت على سرطانات الفم أكدت أن التدخين من الأسباب الرئيسية لحدوث سرطان الفم وتناول الكحوليات وهما بناءان تستطيع أن تقلع عنهم .

وأكدت الأبحاث أيضاً أن سرطان الفم يمكن أن يصيب أي جزء من الفم مثل الخدان والأسنان والشفتان واللثة واللسان وهذا يكون أمر صعب جداً لأننا نعتمد على الفم لتناول الطعام والشراب ولا يمكن العلاج إلا الإشعاع أو الجراحة أو الكيميائي وهذا أمر لا يمكنك التقليل من خطره أبداً ولكن يمكنك الابتعاد عن المخاطر التي  تكون سبب في حدوثه .

فقدان الأسنان بعد تسوسها :

التدخين على المدى الطويل يسبب تسوس الأسنان ولكنه في البداية لا يكون واضح بأنه هو السبب في هذه المشكلة .

والأبحاث تتحدث عن هذا الأمر وتقول أن المدخنين عن التدخين يتم منع إمداد اللثة بالأكسجين وهنا يتم عدم تلقي الأعصاب لإمداد الدم الصحي للبقاء بصحة جيدة ويظهر مسافات كبيرة بين الأسنان و خط اللثة وتكون على شكل مثلثات سوداء وهي ليست ذات مظهر قبيح فقط بل تؤدى إلي إصابة الطعام الذى تتناوله بالعدوى الموجودة بين الأسنان .

وفي النهاية يزيد التجويف وتضعف الأسنان وفي الحالات الأكثر سوءً قد تسقط الأسنان أو ينبغي إزالتها وإذا بدأت في إزالة أسنانك تظهر عليك علامات الشيخوخة وعلاج الأسنان وهو أكثر تكلفة .

google-playkhamsatmostaqltradent